Open the menu

ممثل الخارجية الأمريكي يجري مباحثات مع لبنانيين بشأن ملف ترسيم الحدود

ممثل الخارجية الأمريكي يجري مباحثات مع لبنانيين بشأن ملف ترسيم الحدود

قام مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشئون الشرق الأوسط السفير ديفيد ساترفيلد، اليوم، بجولة جديدة من المباحثات مع كبار المسئولين اللبنانيين في شأن ملف ترسيم الحدود البرية والبحرية محل النزاع مع إسرائيل.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الدبلوماسي الأمريكي أجرى على مدى 3 أشهر جولات متعددة ومكثفة بين لبنان وإسرائيل، في إطار المساعي لحل النزاع على ترسيم الحدود بين البلدين.

والتقى السفير ساترفيلد برئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، إلى جانب وزيرة الطاقة ندى بستاني، في لقاءات منفصلة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس النيابي أنه جرى استكمال المباحثات مع ساترفيلد، في موضوع الحدود البحرية والبرية "حيث وصلت الأمور إلى دقائقها ودقتها في الحفاظ على كامل الحقوق اللبنانية".

ووصفت وزيرة الطاقة الاجتماع مع الدبلوماسي الأمريكي بأنه "إيجابي"، مشيرة إلى أنه أبلغها أن الإدارة الأمريكية تشجع الشركات الأمريكية على الاستثمار في قطاع النفط في لبنان.

ويأمل لبنان في الاستفادة من حقول النفط والغاز داخل المياه الإقليمية بالبحر المتوسط، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الضاغطة التي يتعرض لها، حيث بدأ بالفعل في إجراءات مزايدات منح التراخيص للتنقيب بالبحر أمام الشركات الدولية العاملة في هذا المجال، إلى جانب محاولة تسوية النزاع مع إسرائيل حول الحدود البحرية الجنوبية وترسيمها بشكل نهائي.

إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا