Open the menu

بفوز دراماتيكي عبر ركلات الترجيح ..الهلال السعودي إلى نهائي كأس زايد للاندية الأبطال

بفوز دراماتيكي عبر ركلات الترجيح ..الهلال السعودي إلى نهائي كأس زايد للاندية الأبطال

تأهل الهلال السعودي، لنهائي كأس زايد للأندية الأبطال، بعد الفوز على مواطنه الأهلي، بنتيجة 3 ـ 2 بركلات الترجيح، في إياب نصف النهائي.

وفاز الأهلي، بهدف نظيف في الوقت الأصلي للمباراة، وهي ذات النتيجة التي انتهت بها مباراة الذهاب لصالح الهلال.

ومن المنتظر أن يواجه الهلال، نظيره النجم الساحلي، يوم الخميس المقبل، في مدينة العين الإماراتية بالمباراة النهائية لكأس زايد.

وسجل التشيلي باولو دياز هدف الأهلي الوحيد، في الدقيقة 18.

وفي ركلات الترجيح تألق الحارس الهلالي عبدالله المعيوف، كثيرا فتصدى لـ 3 ركلات، بينما تصدى العويس حارس الأهلي لركلة واحدة.

سيناريو ركلات الترجيح جاء كالآتي:

الهلال: سجل محمد البريك وجوميز والعابد وأضاع إدواردو والشلهوب.

الأهلي: سجل عمر السومة وستانسيو وأضاع دياز والمقهوي ومهند عسيري.

 شوط أخضر

أوحت البداية السريعة للفريقين، لاسيما من الأهلي، بأنهما يلعبان شوطا آخر امتدادا للقاء يوم الجمعة، للتقارب الزمني بين المباراتين.

وفرض المضيف حصارا خانقا على ضيوفه، ومر كثيرا من الجانب الأيسر للهلال مهددا مرمى المعيوف، بهجمات خطيرة لدجانيني وعسيري والمؤشر، أتعبت خط الظهر الأزرق، وضاعت على الراقي 3 أهداف.

بعد مرور 18 دقيقة سجل مدافع الأهلي، باولو دياز، هدفا برأسية بعد عرضية للمؤشر، وتحرك وسط الهلال ووصل جوميز لأول مرة لمرمى العويس، بعد 22 دقيقة.

أدار فوساتي دقائق الشوط بامتياز، بتكثيف وسطه النشط بوجود المؤشر والمقهوي وعسيري، والدفع بدجانيني وسط مدافعي منافسه، مما شغل البريك والشهراني عن التقدم.

بعدما هدأ رتم الأهلي في آخر 10 دقائق، تمكن رفاق جوميز، من تهديد مرماه بكرتين خطرتين، ليعود دجانيني ويهدر فرصة زيادة الغلة بلعبه مشابهة للهدف الأول، لكن كرته الرأسية ذهبت للمعيوف (د 44).

 شوط أزرق

استعاد الهلال ذاكرة الاستحواذ التي عرف بها، فبسط سيطرته على مطلع الشوط الثاني، وصنع فرصا عدة، احتاج معها العويس، للتألق للتصدي لها، وكانت أخطرها تسديدة كنو من كرة ثابتة، وسط اختفاء هجوم المضيف، رغم تعزيزه بالسومة بدلا عن المؤشر.

ودفع زوران بكل أوراقه بحثا عن تحقيق تعادل يكفل له التأهل، فدفع بالعابد والخيبري، وأتبعهما بالشلهوب، لكن بقيت اللمسة الأخيرة غائبة، في ظل تألق دفاع المضيف، وحملت مرتدات الأهلي خطورة كبيرة لولا تفنن دجانيني والسومة في إهدارها.

وأهدر سعيد المولد، أخطر فرص الشوط، بعد كرة قوية سددها السومة من كرة ثابتة صدها المعيوف، وعادت للمولد الذي أطاح بها خارج المرمى الخالي في الدقيقة 85.

وطالب الهلاليون بركلة جزاء، بعد لمس البديل يوسف الحربي الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، ولم يستجب الحكم جهاد جريشة لهم، لينتهي اللقاء بفوز الأهلي 1-0.

السعودي 
إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا