Open the menu

الصين تجبر المسلمين على تناول لحم الخنزير والخمر

الصين تجبر المسلمين على تناول لحم الخنزير والخمر

قال سكان من أقلية الأويغور المسلمة في إقليم تركستان الشرقية (شينجيانغ) أقصى غربي الصين، إنهم مُجبرون على تناول لحم الخنزير وشرب الخمر في عطلة العام القمري الجديد (عام الخنزير) في البلاد، وفقا للخليج اون لاين.

وأوضح صينيون مسلمون في المنطقة التي تشهد أعمال عنف من حين لآخر، أن "دعوات وُجّهت إليهم لتناول عشاء رأس السنة الصينية، حيث يقدَّم لحم الخنزير والكحول"، وفقاً لتقرير بثّته إذاعة "آسيا الحرة"، ونقلته أيضاً صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الجمعة.

وأشاروا إلى أن "مسؤولين صينيين هددوهم بإرسالهم إلى معسكرات إعادة التثقيف؛ إذا رفضوا المشاركة"، حسب المصدر نفسه.

وأظهرت الصور التي أُرسلت إلى الراديو مسؤولاً صينياً في مدينة "يينينغ" بالإقليم يزور أسراً مسلمة ويوزّع لحم الخنزير، الأسبوع الماضي، عشية الاحتفال بالعام الجديد.

المسؤولون أجبروا السكان المحليين في ولاية تركستان الشرقية، التي تتمتّع بالحكم الذاتي، على عرض زخارف رأس السنة الصينية الجديدة، مثل الفوانيس الحمراء، خارج منازلهم.

ويُعد تناول لحم الخنزير وشرب الكحول محرماً في الإسلام، في حين لا يحتفل المسلمون عادة بالسنة الصينية الجديدة.

وقال أحد السكان، لم يكشف عن اسمه، لراديو "آسيا الحرة"، إنه لم يسبق له قط أن تناول لحم الخنزير.

وأضاف: إنه "ابتداءً من العام الماضي، اضطر بعض الناس إلى تناوله ليُثبتوا اندماجهم في الثقافة الصينية ويتجنّبوا العقوبات".

يتحدث عن: الصين 
إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا