Open the menu

ماذا يحدث حقًا عندما تقوم الحكومة بطباعة النقود؟ وما هو السبيل الأفضل للادخار؟

ماذا يحدث حقًا عندما تقوم الحكومة بطباعة النقود؟ وما هو السبيل الأفضل للادخار؟

ماذا يحدث حقًا عندما تقوم الحكومة بطباعة النقود؟ وما هو السبيل الأفضل للادخار؟

الثلاثاء 17 إبريل-نيسان 2018 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس - وكالات

غالبا ما تسمع خلال المناقشات الاقتصادية أن الحكومة تطبع نقودًا وصورة أوراق من فئة المائة دولار تخرج من المطبعة. ومع ذلك فليس هذا ما يحدث عندما تقوم الحكومة بزيادة العرض النقدي. ففي الإقتصادات الحديثة يتم صناعة النقود بايجاد نقود غير مادية.

فالبنوك المركزية لا تملك القدرة على طباعة العملات الورقية أو المعدنية – وزارة الخزانة تفعل ذلك.

فماذا يحدث تحديدا؟

قبل أن نبدأ

و لجعل الشرح بسيطا، نقدم لك فيما يلي بعضا من المصطلحات التي ستحتاج الى معرفتها قبل المضي قدما.

سنشير في هذا المقال الى عملية صناعة النقود في الولايات المتحدة مع المحافظة على المفاهيم الأساسية اللازمة لفهم الصورة الأكبر.

رأس المال:- الأموال و الائتمان و غيرها من أشكال التمويل المستخدمة في الإنفاق و / أو الإستثمار.

العرض النقدي :- إجمالي رأس المال الموجود.

صناعة المال :- عندما يقوم البنك المركزي (بنك الإحتياطي الفيدرالي-Fed في الولايات المتحده الأمريكية ) الخاص بدولة ما بزيادة المعروض النقدي

المصارف التجارية :- هو البنك الذي يقدم خدمات مثل( قبول الودائع، تقديم القروض التجارية، وعرض منتجات إستثماريه ) و ما إلى ذلك و يتعامل مع الشركات الكبرى و المشاريع و ليس الأفراد.

كيف تتم طباعة النقود؟

عندما يستخدم مصطلح طباعة النقود فهو عادة يشير إلى إحدى عمليتين بهدف زيادة المعروض النقدي.

- في إحدى العمليتين يقوم بنك الإحتياطي الفيدرالي –Fed  بشراء الأصول المالية (لا تقلق كثيرا عن ماهية تلك الأصول، فكر فقط أنها كمية كبيرة من المال في شكل غير مادي) من البنوك التجارية .

المال الذي يسدخدمه بنك الاحتياطي الفيدرالي –Fed في هذه العملية هى أموال تأتى من العدم، فهي ليست الأموال المملوكة سلفا لبنك الإحتياطي الفيدرالي Fed- مما يعطي المصارف التجارية المزيد من العملة النقدية لاقراضها للعملاء، الأمر الذي يعمل على ضخ أموالا جديدة في العرض النقدي ( يشار إلى هذه العملية بالتيسير الكمي –Quantitative Easing.

- و في العملية الثانية، يقوم بنك الإحتياطي الفيدرالي -Fed بتقديم قرض إلى إحدى المصارف التجارية باستخدام أموال جديدة، و يقوم هذا المصرف بالاحتفاظ بنسبة محددة من إجمالي قيمة القرض كوديعة، ويقوم باستخدام المبلغ المتبقى من قيمة القرض في تقديم القروض الى المصارف التجارية الأخرى التي تقوم بدورها بعد الحصول على القرض بعمل نفس الشيء – حيث أنها تحتفظ بنسبة محددة من إجمالي قيمة القرض كوديعة و إقراض المبلغ المتبقى كما تشاء. وعندما كانت تلك القروض بمثابة نقود فهي بذلك تؤدي إلى زيادة العرض النقدي.

كما هو واضح فيما سبق، لا يتم طباعة عملات نقدية في أي من هاتين العمليتين، والقليل جدا من العرض النقدي للولايات المتحدة هو في صورة عملة مادية.

يجوز للمصارف التجارية سحب أموال نقدية من بنك الإحتياطي الفيدرالي –Fed و هو ما يغير شكل العملة من إلكتروني إلى ورقي.

تلك النقود الورقية هي ما يتم طباعته بالفعل، كما يمكن إستبدال العملات الورقية البالية بأخرى جديدة، فالدولارات التي يتم طباعتها هي في الأساس مجرد ورقة قبل أن يتم تعيين قيمة إقتصادية لها.

ماذا يعني ذلك بالنسبة إلى الدولار الأمريكي ؟

لشرح ما تفعله طباعة النقود بالدولار أمريكي سنقوم بتقديم مثال توضيحي

خذ نفسك كمثال، أنت مميز و لك قيمة .

و الآن دعني إنني قمت باستنساخك مليون مرة، الآن أصبح هناك مليون منك و أنت لم تعد مميزا بعد الآن و أصبح متيسرا الحصول عليك.

خذ الآن هذا المثال التوضيحي و طبقه على الدولار الأمريكي .

هذا عزيزي القارئ هو التضخم، و هذا هو السبب وراء انخفاض قيمة الدولار الأمريكي في ظل التضخم.

ما علاقة الذهب بهذا الأمر

لماذا يوفر الذهب وقاية كبيرة ضد التضخم؟

يرجع ذلك إلى عدة أسباب، تماشيا مع ما ورد في هذا المقال، أنت لا تستطيع طباعة الذهب، فالذهب هو أصل مادي ملموس لا يمكن إيجاده من عدم كما فعل بنك الإحتياطي الفيدرالي مع الدولار الأمريكي .

لذلك فان من الصعب تخفيض قيمة الذهب في ظل التضخم.

وكمثال :-

نجد أن 100 دولار في عام 2000 ستشتري ما قيمته 82 دولارمن البقالة في عام 2013

في حين أن 100 دولارمن الذهب في عام 2000 ستشتري ما قيمته 470 دولارمن البقالة في عام 2013

إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا