Open the menu

الرئاسة تنفي عقد أي مشاورات سرية مع الانقلابيين وتكشف عن لقاء يجمع هادي و”غريفيت” مطلع ابريل

الرئاسة تنفي عقد أي مشاورات سرية مع الانقلابيين وتكشف عن لقاء يجمع هادي و”غريفيت” مطلع ابريل

كشف مصدر رئاسي عن لقاء مرتقب بين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ومبعوث الأمم المتحدة الجديد مارتن غريفيث مطلع شهر أبريل القادم، لبحث مستقبل العملية السياسية في اليمن.

وأوضح المصدر أن العملية السياسية تشهد ركودا منذ فترة طويلة، وأن هناك رؤى مطروحة من بعض الدول منها بريطانيا وأمريكا، لكنها تختلف عن صيغة قرار مجلس الأمن 2216، نافياً عقد أي لقاءات أو مشاورات سرية مع ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وشدد على تمسك الحكومة الشرعية بالأمم المتحدة، في إدارة العملية السياسية في اليمن.

وكانت مصادر مقربة من الحوثيين قد زعمت وجود مفاوضات سرية تجري في الرياض يشارك فيها ناطق الجماعة، الا أن مصادر سعودية نفت في تصريحات لـ" المشهد اليمني" صحة تلك المعلمومات جملة وتفصيلا.

وتحاول المليشيات رفع معنويات مقاتليها المنهارة في كافة الجبهات القتالية عبر اختلاق أنباء كاذبة وإشاعات ترفع من تلك المعنويات، عقب عجزها عن تحقيق أي تقدم على الأرض.

إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا