Open the menu

«حوثنة الموظفين ».. دورات حوثية تستهدف الموظفين بكافة القطاعات في صنعاء

«حوثنة الموظفين ».. دورات حوثية تستهدف الموظفين بكافة القطاعات في صنعاء

أقرت مليشيات الحوثي الانقلابية، عقد دورات تثقيفية "طائفية" لموظفي الدولة على مستوى الوزارات وكافة القطاعات الخاضعة لسيطرتها في العاصمة صنعاء ومناطق تسيطر عليها.

 

وعبر رسائل نصية sms  لمشتركي خدمة سبتمبر موبايل، أعلنت المليشيات عن نيتها عقد دورات طائفية أسبوعية للموظفين في مختلف القطاعات التي تسيطر عليها، في خطوة لمواصلة "حوثنة" مؤسسات الدولة اليمنية، وبما يعزز استحواذها وسيطرتها عليها.

 

ونصت الرسالة الحوثية أن عقد دورات تثقيفية أسبوعية علي مستوي الوزارات يأتي "للتعبير عن الموقف الوطني المقاوم مايسمى بالعدوان "، وهو أمر يلزم كل موظف يقع عملة في نطاق سيطرة

الحوثيين بحضور دورة طائفية للجماعة في مقر عمله لضمان ولائه للجماعة لاحقاً.

ونشطت مليشيات الحوثي في تنفيذ دورات طائفية مكثفة تستهدف المجتمع بفئاته المختلفة في صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها منذ الانقلاب، بغية أقناعهم بالولاء للجماعة واعتناق أفكارها الطائفية وضمان التغلغل داخل مؤسسات الدولة التي تسيطر عليها.

كما تهدف الدورات المغلقة التي تنفذها الجماعة لمئات الشبان والأطفال بصنعاء بصورة مستمرة، إلى إقناعهم بالقتال إلى جانب مسلحي الجماعة في حربها ضد القوات الشرعية.

وتتضمن الدورات الحوثية محاضرات مكثفة ودروس من ملازم زعيم الجماعة الصريع "حسين الحوثي " وأدبيات الحركة الحوثية التي تتوافق مع أفكار الطوائف الشيعية في العراق وايران، ويخضع المتلقي لتعبئة طائفية مستمرة لأكثر من 10 أيام في أماكن مغلقة ومعدة خصيصاً لنفس الغرض مع منع اتصاله بالعالم الخارجي.

 

 

 

إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا