Open the menu

الحوثيون يشيعون حزب «صالح» قبل "تشييع جثمانه" ويستهدفون قواعد وقيادات الحزب بـ"دورات طائفية"

الحوثيون يشيعون حزب «صالح» قبل "تشييع جثمانه" ويستهدفون قواعد وقيادات الحزب بـ"دورات طائفية"

تعمل مليشيا الحوثي بشكل حثيث على طمس هوية حزب المؤتمر الشعبي العام، وتشييعه، عن طريق دورات طائفية لقواعد وقيادات الحزب، فيما لا ترال جثة صالح مرمية في إحدى الثلاجات. وبحسب مصادر مؤتمرية في العاصمة صنعاء فإن «مليشيا الحوثي منذوا مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح وهي تنظم دورات طائفية عقائدية لقيادات وقواعد المؤتمر في كل المحافظات الخاضعة لسيطرتها». وقالت المصادر والتي شاركت دورات الحوثيين لـ«مأرب برس»، مفضلة عدم الكشف عن هويتها لأسباب أمنية «ان جماعة الحوثي تستهدف كل من ينتمي لحزب المؤتمر بزوراتها الطائفية». وأشارت المصادر الى ان «انصار صالح لا يستطيعون رفض الحضور خوفا من الاعتقال، وانه تم استهداف قيادات الحزب من مشائخ ووجهاء وبرلمانيين وأعضاء المجالس المحلية، عقب مقتل صالح بأيام، كمرحلة أولى، ثم تم استهداف القيادات الوسطية، ويتم حالياً، استهداف القواعد». وأوضحت انه «يتم استهداف في كل دورة نحو 100 شخص، وتستمر الدورة 15 يوما في مكان سري»، مبينة أن « يتم نقلهم بواسطة حافلات مظللة ليلاً إلى مبان مجهولة، لا تخضع لأية حراسة، بهدف عدم لفت أنظار المواطنين». وأكدت ان «الحوثيين منظمي الدورات يقومون بتجريد المشاركين من هواتفهم، ولا يسمح لهم بإدخال أي شيء، كما يخضعون لمراقبة شديدة داخل المبنى، ولم يسمح لهم بالخروج منه، او حتى فتح النوافذ». ولفتت مصادر «مأرب برس»، الى أنه «يتم خلال الدورة عرض محاضرات طائفية لزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، وفيها تحريض على الجهاد وترويج لمبدأ ولاية الفقيه، كما يسعى المحاضرون الى اقناع المشاركين بخيانة الرئيس السابق، وان دعوته للانتفاضة ضد الجماعة كانت خيانة للوطن وخدمة للعدوان». وأشارت إلى أنه «يتم دفع لكل مبالغ مالية للمشاركين في نهاية الدورة، تتفاوت بحسب المشاركين ما اذا كانوا قيادات او وجهاء او قواعد، ثم يتم اخراجهم ليلا في حافلات مظلمة الى مكان بعيد عن المكان الذي نظمت فيه الدورة».

يتحدث عن: الحوثيون حزب 
إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا