Open the menu

لماذا لم تفلح الصفقات الضخمة في حسم معركة التحالف باليمن؟

لماذا لم تفلح الصفقات الضخمة في حسم معركة التحالف باليمن؟

الصفقات الضخمة لم تفلح في حسم معركة التحالف باليمن

مُسند للأنباء - خاص

 

[ الإثنين, 12 مارس, 2018 01:28:00 صباحاً ]

سلط موقع "مونيتور" الأمريكي الضوء على مقدار الصفقات الضخمة من امدادات الأسلحة الأمريكية لدول الخليج المشاركة في العمليات العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن منذ 3 سنوات. 

وأشار الموقع في تقرير نشره مؤخراً فيما يشبه التلميح  إلى أن تدفق السلاح الأمريكي المتطور الذي يشمل القنابل عالية الدقة، لم يفلح في حماية المدنيين، وحسم المعركة لصالح الطرف الأقوى الذي تمثله دول التحالف العربي الحليفة لأمريكا. 

ووفقاً لما نشره الموقع، فإن الولايات المتحدة زودت السعودية بأسلحة متطورة وقنابل دقيقة التوجيه، إلى جانب وذخيرة للأسلحة الصغيرة بما قيمته 610 مليون دولار، إضافة إلى شراء أسلحة آلية بقيمة 11 مليون دولار، خلال العام قبل الماضي. 

وفي العام 2017 تلقت المملكة امدادات أمريكية من الذخائر "دقيقة التوجيه" قوامها 4 آلاف قطعة، لضمان دقة الضربات الجوية لسلاح الجو السعودي، الذي تكرر ما يقول إنها أخطاء جوية، بشكل مستمر في ضرب أهداف مدنية وأخرى عسكرية تابعة لقوات الشرعية، كما حدث مؤخراً في جبهة نهم وراح ضحيتها عسكريون وضباط في الجيش الوطني. كما سلمت الولايات المتحدة في العام نفسه دفعة آخرى من القنابل الذكية للإمارات

الولايات المتحدة هي الأخرى كان لها صولة في اليمن، حيث كثفت من ضرباتها الجوية أربعة أضعاف على أهداف لتنظيم القاعدة في اليمن، علماً أن تلك الضربات راح ضحيتها كثير من المدنيين اليمنيين كما حدث في البيضاء مطلع العام الفائت. 

لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews

إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا