Open the menu

معارك هيا الاعنف تخوضها قوات الجيش الوطني مسنودة لمقاتلات التحالف العربي في محافظة الحديدة بمديرية التحيتاء

معارك هيا الاعنف تخوضها قوات الجيش الوطني مسنودة لمقاتلات التحالف العربي في محافظة الحديدة بمديرية التحيتاء

2018/03/08 - الساعة 07:44 مساءاً (الخبر21)

تتواصل المعارك العنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنودة بمقاتلات الجو التابعة للتحالف العربي من جهة وبين مليشيا الحوثي الإنقلابية من جهة أخرى في جبهات الساحل الغربي للبلاد. وقال مصدر ميداني لـ”سبتمبر نت” ان معارك شرسة دارت في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة التهاميه وبين المليشيا الحوثية في منطقة القطابا، بمديرية التحيتا، جنوبي الحديدة. وبحسب المصدر فان المعارك اندلعت إثر هجوم للمليشيا الحوثية تمكنت من صده قوات الجيش الوطني والمقاومة التهامية. بالتزامن، تشتد وتيرة المعارك الميدانية بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الحوثية في مناطق متفرقة في المحورين الشمالي والشرقي لمديرية حيس. في غضون ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات قتالية للمليشيا الحوثية في مديريات الجراحي، وحيس. وأدت الغارات وفق المصدر إلى تدمير أربعة صواريخ بالستية للمليشيا الحوثية كانت خلف مبنى المجمع الحكومي في مديرية الجراحي، ومدفع هاون شمالي مديرية حيس المجاورة. وأكد المصدر ان المليشيا الحوثية منعت أصحاب المحلات التجارية في الجراحي، من إغلاق محلاتهم لتحتمي فيها من استهداف ضربات التحالف الجوية، علاوة على نشر معداتها العسكرية في الأحياء السكنية والأسواق المكتظة بالسكان. وفي مديرية موزع المجاورة، التابعة أداريا لمحافظة تعز، قصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع وآليات للمليشيا الحوثية شرقي مديرية الهاملي، بالتزامن مع قصف مدفعية الجيش الوطني مواقعها في المنطقة ذاتها. وأسفرت الغارات والقصف المدفعي عن سقوط قتلى وجرحى من المليشيا، فضلا عن تدمير عتاد قتالي للمليشيا بينها سلاح رشاش14.5. وفي سياق أحداث الساحل الغربي، استهدفت قوات الجيش الوطني تعزيزات للمليشيا الحوثية بصاروخ حراري أثناء ما كانت متجهة نحو جبل القمرية، في منطقة كهبوب، ما أدى تدميره، وسقوط جميع من كانوا على متنه قتلى.

يتحدث عن: معارك الجيش الوطني 
إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا