Open the menu

المحافظ البحسني يقدم واجب العزاء لأسرة فقيد الوطن المناضل الكبير عبدالله البار

المحافظ البحسني يقدم واجب العزاء لأسرة فقيد الوطن المناضل الكبير عبدالله البار

قدم محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني واجب العزاء لأسرة فقيد الوطن الشخصية الوطنية والسياسية المناضل الكبير عبدالله صالح البار.


جاء ذلك خلال زيارة قام بها المحافظ البحسني مساء اليوم لمنزل الفقيد البار بمدينة المكلا قدم خلالها واجب العزاء والمؤاساة لكافة أفراد أسرته الكريمة، متطرقا لمحطات من حياته الحافلة بالنجاحات ومسيرته النضالية وأدواره البارزة في خدمة الوطن من خلال المناصب التي تقلدها وآخرها منصب نائب رئيس مجلس الشورى.


وأشار محافظ حضرموت إلى أن الوطن قد خسر برحيل الفقيد البار رجلا من الرجال العظماء والسياسين الكبار اللذين يحتاج إليهم خصوصا في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها. 


وابتهل المحافظ البحسني إلى العلي القدير بأن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جنانه مع النبيين والشهداء والصديقين والصالحين وحسن أولئك رفقيا، وأن يلهم أسرته الكريمة وكافة محبيه الصبر والسلوان.


وكان الفقيد المناظل الكبير عبدالله صالح البار قد وافته المنية صباح يوم أمس الإثنين بمنزله بمدينة المكلا بعد معاناه مع المرض وتمت الصلاة على روحه الطاهرة عقب صلاة العصر ووري جثمانه الطاهر الثرى بمقبرة الشيخ يعقوب.


يذكر أن فقيد الوطن المناضل الأستاذ عبدالله صالح البار،  ولد ونشأ في مدينة المكلا، وفيها درس المرحلة الابتدائية، ثم انتقل إلى مدينة (غيل باوزير) ، فدرس بها المرحلة المتوسطة، لينتقل بعدها إلى مدينة عدن ، ويلتحق بكلية عدن وليتخرج منها عام 1964م، ليتم ابتعاثه عقبها إلى بغداد التي تخرج من كلية العلوم بجامعتها العريقة عام 1967م.


تم تعينه عام 1964م مدرسًا في إحدى مدارس مدينة المكلا، ثم محافظًا لمحافظة حضرموت عام 1976م، ثم نائبًا لوزير الثقافة والسياحة في مدينة عدن عام 1984م، ثم أمين عام المجلس الإستشاري عام 1996م، ثم نائبًا لرئيس مجلس الشورى عام 2000م.


وفي المجال الحزبي تقلد عام 1964م منصب المسئول التنظيمي الأول لتنظيم (الجبهة القومية) في محافظة حضرموت، ثم عضو للجنة المركزية لهذا التنظيم عام 1972م، ثم عضوا للمكتب السياسي عام 1975م، ثم عضو للجنة المركزية لتنظيم الحزب الاشتراكي اليمني عام 1985م، ثم عضو للمكتب السياسي في العام التالي ، ثم عضو اللجنة الدائمة ، ونائب رئيس اللجنة التنظيمية في حزب المؤتمر الشعبي العام عام 1991م، ثم عضو للجنة العامة، ورئيسا للدائرة التنظيمية في الحزب نفسه عام 1994م، ثم أمينًا عامًًّا مساعدًا للحزب عام 1995م، ثم عضو اللجنة الدائمة عام 1999م، ثم نائب لرئيس الهيئة الشوروية عام 2006م.


حضر الفقيد البار عددًا من المؤتمرات في كلٍّ من: كوريا الجنوبية، وسوريا، والإمارات العربية المتحدة، ومنح عددًا من الأوسمة؛ منها: وسام (الإستقلال) من الدرجة الأولى عام 1994م، ووسام الصداقة مع الشعوب من مجلس الدولة في جمهورية كوبا عام 1998م.


رفق المحافظ في واجب العزاء الاستاذ سالم الخنبشي عضو مجلس الشورى .

إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا