Open the menu

قوات الجيش تواصل دحر المليشيات في تعز والجوف والساحل الغربي

قوات الجيش تواصل دحر المليشيات في تعز والجوف والساحل الغربي

تمكنت قوات الجيش بإسناد من مقاتلات التحالف من السيطرة على عدد من المواقع جنوب مدينة تعز بالتزامن مع سيطرة وحدات أخرى على عدد من المرتفعات والطرق الهامة في مديرية برط بمحافظ الجوف، وتحرير جبل الهشمة الاستراتيجي شمال كرش بمحافظة لحج.

ووفق مصادر عسكرية سيطرت وحدات من الجيش وبإسناد من مقاتلات التحالف العربي، على عدد من المواقع الاستراتيجية في جبهة الشقب جنوب مدينة تعز، عقب معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي.

وذكر المركز الإعلامي لقيادة محور تعز أن قوات الجيش الوطني في اللواء 22 ميكا حرروا تبة الكريفات وتبة العصيد وقرية الفرواش في صبر، جنوب تعز.

وحسب المصدر فإن قوات الجيش الوطني في القطاع السادس للواء ٢٢ جبهة الشقب شنوا هجوماً على مواقع ميليشيا الحوثي وسيطروا على مدرسة ومستوصف الشرف بالكريفة وتبة العصيد وبقية محيط الكريفة والشرف والمجمع وقرية الفراوش وإن التقدم مستمر باتجاه قرية حفر.

طيران التحالف ساند هذا التقدم وشن سلسلة من الغارات الجوية على مواقع المليشيات في تبة الصالحين وسقاية المدهون، في حين واصلت قوات الجيش الوطني تقدمها باتجاه عزلة العدنة باتجاه تباب المقرمي والجعشة شرق تعز.

الساحل الغربي

إلى ذلك، قتل أكثر من 23 من ميليشيات الحوثي الإيرانية في غارات جوية لتحالف دعم الشرعية في اليمن، استهدفت تعزيزات قادمة من محافظتي ذمار وحجة.

وذكرت مصادر عسكرية يمنية، أن الغارات استهدفت مركبات عسكرية للحوثيين، كما تعرضت مركبات أخرى تابعة للمتمردين لقصف جوي في الطريق بين مديرية العدين وجبل رأس. ويحاول الحوثيون إرسال تعزيزات من محافظات تقع تحت سيطرتهم إلى جبهة الساحل الغربي، إلا أن تلك التعزيزات يتم إيقافها من قبل التحالف الذي تقوده السعودية.

خط الأمهور

أما في محافظة الجوف فتمكنت قوات الجيش من تحرير خط الأمهور وعدد من المواقع الاستراتيجية في برط العنان بمحافظة الجوف. وقال رئيس عمليات قوات حرس الحدود اليمنية العميد هادي الجعيدي: إن قوات الجيش الوطني في اللواء الأول حرس حدود سيطرت على خط الأمهور وجبال السلام في منطقة الظهرة التابعة لبرط العنان غرب المحافظة.

وأكد الجعيدي سقوط عدد من القتلى والجرحى من المليشيا الانقلابية الحوثية، لافتاً إلى وقوع عدد من الميليشيات أسرى بيد الجيش الوطني كانت تركتهم قيادة المليشيا بعد فرارها من المواقع. وطبقاً لمصادر عسكرية فإن الجيش الوطني يواصل عملية تحرير ما تبقى من مناطق محافظة الجوف بعد أن استكمل تحرير كافة المناطق الواقعة على الحدود مع السعودية.

في السياق، سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة وبدعم من مقاتلات التحالف العربي على جبل الهشمة الاستراتيجي شمال كرش بمحافظة لحج. وقالت مصادر ميدانية: إن قوات الجيش والمقاومة شنت هجوماً شاملاً على مواقع الحوثيين في جبهة كرش وسيطرت على جبل الهشمة وكذا قرى الهشمة وحمالة وزيق.

جبهة صعدة

وواصل الجيش الوطني بدعم من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن، التقدم بخطوات ثابتة في محافظة صعدة، المعقل الرئيسي للحوثيين. وأكد أحد القيادات الميدانية لقناة «العربية» أن الجيش يتقدم وفق خطة عسكرية باتجاه مركز محافظة صعدة، مشيراً إلى أن أهم المواقع خاصة الحدودية مع السعودية أصبحت في قبضة الشرعية، آخرها مندبة التي حررت الأسبوع الماضي. كما أفادت مصادر بأن الجيش أحكم سيطرته بشكل كامل على منافذ صعدة الحدودية، وهو ما يمثل انتصاراً نوعياً وخطوة متقدمة في مسار العمليات العسكرية الهادفة إلى استعادة السيطرة على كافة مديريات المحافظة.

الجيش المليشيات تعز 
إقرأ الخبر من المصدر

إقرأ أيضاً ..

رأيك يهمنا